فايف ستارز سيرفيس

عن الشركة

ولذلك يعتبر الأمن العام أو الأمن الخاص هما الوسائل الرئيسية لتـأمين الشعوب والدول والأفراد والوثائق والمعلومات والأموال لتحقيق أهدافها سواء في الأستقرار أو التقدم أو التنمية للمحافظة علي الممتلكات العامة
.و الخاصة والمعدات بجميع أنواعها وخلافه
ما نتطرق اليه الأن هو الأمن الخاص والذى يعتمد ويقوم على الشركات الأمنية الخاصة التى هى بمثابة العين اليقظة للداخلية وهى المكملة لها فى تادية ما يطلب منها من واجبات ومهام أمنية تتم علي الوجه الأكمل وبدون هذه الشركات تعتبر المنظومة الأمنية غير مكتملة الأركان لما لها من التأثير
.الفعال فى ذلك

تم بعون الله تأسيس الشركة منذ عام 2000 م وذلك بعد حصولها على جميع التراخيص الأمنية من الجهات الحكومية و موافقات الأمن العام و الداخلية و هيئة الأستثمار طبقا لقانون الحراسات رقم 86 لسنة 2014 لممارسة النشاط وبإتحاد وبمساعدة مجموعة من المستشارين وكبار ضباط القوات المسلحة والشرطة فشركتنا هي من اكبرالشركات الرائدة والمتميزة فى نظام العمل
.الأمنى بكافة انواعه وادارة المواقع المشاريع
و شركتنا لها طاقم متكامل للمتابعة و الإشراف المرورى و الدوري الجاد و المستمر للتأكد من سير و استقرار و انتظام الخطة الأمنية المتفق عليها مع
.تطبيق الشروط و التعليمات التى سوف نتفق عليها مع كل موقع

اعرف اكثر

320

خدمات امن

565

مشاريع ناجحة

200

خدمات نظافة

2500

عميل راضي

خدمات الشركة

التأمين و التنظيم

تأمين وتنظيم الأحتفالات والبطولات الكبرى المحلية والدولية - تفتيش الأماكن وتعقيمها ضد المفرقعات

خدمات النظافة

تجهيز خطة عمل لجميع الاعمال والتعليمات لتنفيذ المهام على أكمل وجه للحفاظ على المستوى المطلوب

الأمن

الأمن والحراسة بالسلاح وبدون لكافة المنشأت وأستخدام كلاب الحراسة وكلاب الكشف عن المفرقعات

كاميرات المراقبة

توريد و تركيب كاميرات المراقبة والبوابات الالكترونية والأجهزة اللاسلكية وعمل شبكات لاسلكية

التدريب

الدورات التدريبية بشهادات معتمدة
دورات تدريبية لكافة العاملين لمواكبة أحدث الأسس الأمنية

التعاقد و الضمان

التعاقد السنوى لصيانة وتبديل التالف لجميع المعدات والاجهزة والادوات للمواقع المتعاقد عليها

الأمن والحراسة

النظافة

مهام و واجبات

الأمن

86

الحراسة

النظافة

التأمين

اتصل بنا

بيانات الاتصال



شكرا سوف يتم الرد عليكم في أقرب وقت
نأسف حدث خطأ ما برجاء اعادة المحاولة